المعروف أيضا باسم “الشبكة” أو “المصفوفة” التسويق – هو وسيلة لبيع السلع والخدمات من خلال الموزعين، وعادة ما تعد هذه الخطط بأن الأشخاص الذين يسجلون كموزعين سيحصلون على طريقتين – على مبيعاتهم الخاصة وعلى المبيعات التي قام بها المجندون. المخططات الهرمية – وهي شكل من أشكال التسويق متعدد المستويات – تنطوي على دفع عمولات للموزعين فقط لتعيين موزعين جدد. المخططات الهرمية غير قانونية في معظم الولايات لأن الخطط تنهار حتما عندما لا يمكن توظيف موزعين جدد. عندما تنهار خطة، معظم الناس – باستثناء تلك الموجودة في أعلى الهرم – يفقدون أموالهم. وینبغي أن یدفع الامتيازات المرکزیة عمولات لمبیعات التجزئة للسلع أو الخدمات، ولیس لتوظیف موزعي جدید، يجب أن تتوافق الأموال المتوافرة التي تنطوي على بيع فرص الأعمال أو الامتيازات، كما هي معرفة في قاعدةالامتياز، مع متطلبات القاعدة بشأن الإفصاح عن الذين حققوا النتائج المطالب بها، بالإضافة إلى اللغة التحذيرية.
قد يقدم التسويق بالعمولة فرصة احتكاك منخفضة للغاية في مجال بيع المنتجات عبر النت، وفي حين أنك تحتاج لجمهور لبيع المنتجات أو الخدمات، صار الآن بإمكانك ربح المال وأنت مستريح في منزلك. بعض المنتجات والخدمات تدر أرباحًا مجزية، ما يعني أنك لو تصرفت بحنكة، سيمكنك بسهولة تحقيق أرباح كبيرة من خلال توجيه الترافيك أو عدد الزيارات إلى عروض بعينها (يمكن أن تكون شراء منتج، تسجيل بموقع، اشتراك بدورة تعليمية..)؛ طالما أنك تستهدف الاهتمامات الصحيحة.
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×