ولان التسويق الالكترونى يعتبر وسيلة جديدة من وسائل تسويق المنتجات فبالتالى ارتفاع تكلفة توظيف المسوق الالكترونى وعدم القدرة على تتبع عملة الا اذا كان مدير الشركة على دراية كاملة بالتسويق الالكترونى ويستطيع تقدير وقت انجاز المهام المطلوبة من الموظف، علاوة على ذلك ان ليس كل طرق التسويق الالكترونى تصلح لتسويق كل المنتجات، فكل طريقة من طرق التسويق الالكترونى لها مميزاتها وعيوبها. وعلى المسوق الالكترونى الناجح ان يختار الطريقة الصح لتسويق المنتج باقل تكلفة وباسرع وقت ممكن.
و يهدف التسويق عبر هذه القناة إلى الوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال مواقع الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك، تويتر جوجل بلس اليوتيوب…الخ، ويعتمد التسويق بواسطة الإعلام الإجتماعي على بناء مجموعات إجتماعية مهتمة بالعلامة التجارية وذلك من خلال مخاطبة الجمهور المستهدف عن طريق مشاركة محتويات مثيرة للإهتمام كالمعلومات المصورة، تدوينات، فيديوهات، كتب الكترونية.
محركات البحث الإلكترونية كمحرك البحث جوجل وياهو وبنج: حيث تعتبر هذه المحركات من أهم وأكبر المصادر التي تقود الزبائن المحتملين إلى موقعك، ويمكن أن يتم تصنيف مصادر الزوار إلى نوعين رئيسيين، مصدر أصلي (بالإنجليزية Organic Traffic)، وهو يعتمد بشكل رئيسي على ملائمة موقعك لنتيجة عملية البحث (عملية تسمى تحسين محركات البحث) ليتصدر موقع معين نتائج البحث عن كلمات مفتاحية معينة)، ويعتبر هذا النوع مجاني نوعاً ما (حيث أنك تدفع للمبرمج أو الأخصائي لعمله فقط، ولن تدفع على كل زبون يصل إلى موقعك)، على عكس النوع الثاني، وهو المصدر المدفوع (بالإنجليزية Paid Traffic) الذي يسمح لك بالمزاودة والدفع لإعلانات تظهر في بداية صفحة نتيجة البحث (يكون واضحاً أنها إعلان وليست نتيجة أصلية)، يتم هذا بالعادة على كلمات مفتاحية معينة، فمثلاً شركة تأجير سيارات سياحية في دولةٍ ما، بإمكانها إنشاء حملة مدفوعة بحيث تظهر إعلانات للشركة لجميع المتصفحين من الدولة/الدول التي تعمل بها الشركة عند بحثهم عن كلمات مثل "سيارات سياحية للإيجار" أو ما شابه ذلك، وفي هذه الطريقة، تدفع الشركة المعلنة لمحرك البحث عن كل عملية نقر تمت على الإعلان.
×