طريقة أخرى قد تأخذ اهتمامك للربح من الانترنت. بعد التسجيل في أحد (أو كل) المواقع التي سأذكرها، كل ما عليك فعله هو الضغط على الاعلانات التي يقدمها لفترة معينة من الزمن لتتحصل على ثمن خدمتك. الطريقة سهلة جدا، فكل ما تحتاجه هو فأرة جيدة لتنقر أكبر عدد من الاعلانات، و لكن عيب هذه الطريقة هو السعر المنخفض للنقرة. عموما يصل سعر النقرة الواحدة الى 0.001$، يعني يجب عليك النقر على 1000 اعلان لكي تحصل على 1 دولار، و لكن يوجد طرق توفرها هذه المواقع لمضاعفة أرباحك بكل سهولة.
ابحث عن موضوع مربح. ابدأ باهتماماتك، ثم اكتب عن العديد من الأفكار المتخصصة بقدر الإمكان. فكر في مواضيع يبحث عنها الناس على الانترنت. تشمل الأفكار الأهواء (مثل التصفح أو بناء الجسم)، والمخاوف (مثل العناكب أو التحدث أمام الجماهير)، والمشاكل (مثل التخلص من الديون). قم ببحث عن الكلمات الرئيسية لمعرفة إذا كان الآخرين مهتمين بالموضوع. حاول التعرف على إذا ما كان اسم المجال متاحًا ويطابق الكلمة الرئيسية بنسبة 100%.[٨]
وتوفر الإنترنت فرصا لم يسبق لها مثيل لجمع وتبادل المعلومات من المستهلكين وحولهم، ولكن الدراسات تظهر أن المستهلكين لديهم مخاوف قوية جدا حول أمن وسرية المعلومات الشخصية الخاصة بهم في السوق على الإنترنت، العديد من المستهلكين أيضا يقومون بالإبلاغ عن الحذر من الانخراط في التجارة عبر الإنترنت، ويرجع ذلك لأنها تخشى أن المعلومات الشخصية الخاصة بهم يمكن أن يساء استخدامها، هذه المخاوف الاستهلاكية تتيح لك الفرصة للبناء على ثقة المستهلك من خلال تنفيذ الممارسات الطوعية الفعالة على مستوى الصناعة لحماية خصوصية المعلومات للمستهلكين.
سر ربح المال من الانترنت هو التعلم، لن تستطع تخيل حجم الفرص والأموال والآفاق التي يمكن أن تتاح لك عندما تستمر في تطوير نفسك. فالتعلم هو عملية متصلة. جميع التخصّصات والمهارات متاحة للتعلم، خاصة التخصّصات التي تتعلّق بالتكنولوجيا والشبكات والبرمجيات المختلفة.. باختصار نؤكد لك أنه لن يتحسَّن دخلك إلا عن طريق التعلم والتطوير المستمر.. فما لم تكن تحاول فعل شيء يفوق ما تُتقِنه حاليا فلن تنمو أبداً.
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×